الثلاثاء , ديسمبر 10 2019
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / سياسة / صفقة القرن: لا احد يعلم شيئا !
صفقة القرن: لا احد يعلم شيئا !

صفقة القرن: لا احد يعلم شيئا !

بعد أيام من إعلان مسؤول بالبيت الأبيض أن كلا من مصر والأردن والمغرب أبلغتهم بمشاركتها في ورشة “صفقة القرن “، وفق للإعلام الأمريكي، في الوقت الذي قالت عمّان إنها لم تعلن موقفها بعد، ولم تفصح القاهرة عن موقفها من المشاركة، فيما خرج الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي للا يعلن عن شيء, قائلا: “إن موقف المملكة من المشاركة في مؤتمر البحرين، تعبر عنه مؤسساتها وهيئاتها، وإنه يصدر عن وزارة الخارجية “في التوقيت والسياق الذي تحدده”. ما قد يترجم أن الخلفي لا ينطق باسم الوزارات السيادية. 

هذا ليس غريبا، بل ما هو غريب أن رئيس الحكومة المغربية نفي علمه بمشاركة بلاده في الورشة. فيما اكد الناطق الرسمي أن الموقف المرتبط بهذه القضية “يصدر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في التوقيت والسياق الذي تحدده”، دون تقديم تفاصيل أكثر.

جاءت فكرة حل السراع الفلسطيني الإسرائيلي بمشروع أمريكي غداة صول ترامب وصهره جارود كوشنير الى البيت الأبيض، وأطلقت عليه الصحافة العربية الموالية لواشنطن بصفقة القرن. ويأتي مؤتمر “ورشة الازدهار من أجل السلام” المرتقب في البحرين 25 و26 الشهر الجاري، في هذا السياق، والذي دعت له واشنطن، ويتردد أنه ينظم لبحث الجوانب الاقتصادية وفق إعلام أمريكي. في حين وبعد المواقف الأمريكية الداعمة للاحتلال والاعتراف بالقدس عاصمة له، توافقت السلطة والفصائل الفلسطينية على مقاطعة المؤتمر، لكونه أحد أدوات “صفقة القرن”، التي يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمشاركة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل.

السؤال الذي يطرح نفسه هو هل الدول الداعمة لإسرائيل كمصر والسعودية والإمارات وربما االدول المشاركة في مشروع كوشنير الذي زار المغرب أخيرا، كالأردن والمغرب قادرة على اتخاذ القرارات المصيرية بإسم صاحب الأرض، الشعب الفلسطيني، في غيابه ورفضه القاطع لتسليم أرضه للمحتل الغاصب؟

عن yanass1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*